من نحن

مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية

مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية جهة حكومية تم إنشاؤها بموجب قرار مجلس الوزراء رقم / 389 بتاريخ 15/09/1437هــ ويشرف على المجمع مجلس أمناء برئاسة صاحب السمو الملكي أمير منطقة المدينة المنورة، ويرتبط تنظيميا برئيس مجلس الوزراء. 

 

الرؤية:

الريادة في مجال إدارة المكتبات الوقفية والمقتنيات النادرة.

الرسالة:

المحافظة على المكتبات الوقفية والمقتنيات النادرة، وخدمتها، وإتاحتها للجميع، باعتماد أفضل المعايير والممارسات المهنية.



أهداف المجمع:

نصت المادة الثالثة من قرار تنظيم مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية على أنه يهدف إلى المحافظة على المكتبات الوقفية وخدمتها وإتاحتها للعامة، وله في سبيل تحقيق ذلك ما يلي:

  1. عمل الأبحاث والدراسات وتشجيع البحث العلمي في مجال اختصاصاته.

  2. العناية بالمقتنيات النادرة التي لدى المجمع والمحافظة عليها، وعرضها متحفياً وفق أعلى المستويات والمعايير الدولية، بعد التنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

  3. تطوير منهجية علمية وعملية للمحافظة على المكتبات الوقفية ذات المحتويات النادرة.

  4. نشر المعرفة والوعي بالمخطوطات وأهمية العناية بها.

  5. الإسهام في التعريف بالتراث الحضاري العربي والإسلامي المخطوط، وإبرازه ونشره.

  6. بناء قواعد معلومات إلكترونية متقدمة بمحتويات المجمع.

  7. الإسهام في تقديم الخدمات العلمية للأفراد والأجهزة الحكومية والخصة والمراكز العلمية وغيرها.

  8. إقامة المعارض والمؤتمرات والندوات عن المكتبات الوقفية وتنظيمها، وفقاً للإجراءات المنظمة لذلك.

  9. المشاركة في القاءات والمؤتمرات المحلية والدولية الداخلة في مجال اختصاصه، وفقاً للإجراءات المنظمة لذلك.

  10. التعاون وتبادل المعلومات والمطبوعات مع المكتبات والهيئات المحلية والدولية، وفقاً للإجراءات المنظمة لذلك.